التسامح واجب.. إذا كان أعظم العظماء الخالق عز وجل يسامح، فنحن بشر.. خُلقنا، ألا نتسامح؟

المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان

المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان

ترسيخ التسامح هو امتداد لنهج زايد، وهو قيمة أساسية في بناء المجتمعات واستقرار الدول وسعادة الشعوب

صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان

صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان

نريد لدولة الإمارات أن تكون المرجع العالمي الرئيسي في ثقافة التسامح وسياساته وقوانينه وممارساته

صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم

صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم

إن دولة الإمارات هي عنوان التسامح والتعايش والانفتاح على الآخر

صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان

صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان

عن عام التسامح

أعلن صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة "حفظه الله" "عام 2019 " في دولة الإمارات " عاما للتسامح " بهدف ترسيخ دولة الإمارات عاصمة عالمية للتسامح وتأكيد قيمة التسامح باعتبارها عملاً مؤسسياً مستداماً من خلال مجموعة من التشريعات والسياسات الهادفة إلى تعميق قيم التسامح والحوار وتقبل الآخر والانفتاح على الثقافات المختلفة خصوصا لدى الأجيال الجديدة بما تنعكس آثاره الإيجابية على المجتمع بصورة عامة.

يعكس عام التسامح النهج الذي تبنته دولة الإمارات منذ تأسيسها في أن تكون جسر تواصل وتلاقي بين شعوب العالم وثقافاته في بيئة منفتحة وقائمة على الاحترام ونبذ التطرف وتقبل الآخر.

اللجنة الوطنية العليا لعام التسامح

سمو الشيخ عبدالله بن زايد آل نهيان

رئيس اللجنة

معالي الشيخ نهيان بن مبارك آل نهيان

وزير التسامح - نائب رئيس اللجنة

معالي نورة بنت محمد الكعبي

وزيرة الثقافة وتنمية المعرفة

معالي ناصر الهاملي

وزير الموارد البشرية والتوطين

معالي حصة بوحميد

وزيرة تنمية المجتمع

معالي جميلة المهيري

وزيرة الدولة لشؤون التعليم العام

معالي سلطان الجابر

وزير دولة ورئيس مجلس إدارة المجلس الوطني للإعلام

معالي عهود الرومي

وزيرة الدولة للسعادة وجودة الحياة

معالي شما المزروعي

وزيرة الدولة لشؤون الشباب

معالي زكي أنور نسيبة

وزير الدولة

الدكتور علي راشد النعيمي

رئيس المجلس العالمي للمجتمعات المسلمة

سعادة الدكتور علي بن تميم

مدير عام أبوظبي للإعلام

الدكتور حمد الشيخ أحمد الشيباني

العضو المنتدب للمعهد الدولي للتسامح

الدكتور سلطان فيصل الرميثي

أمين عام مجلس حكماء المسلمين

ياسر حارب

الكاتب والإعلامي الإماراتي

صني فاركي

مؤسس ورئيس مجلس إدارة مجموعة "جيمس للتعليم" و"مؤسسة فاركي"

إيزابيل أبو الهول

مديرة مهرجان طيران الإمارات للآداب

الدكتورة نجاة مكي

فنانة تشكيلية

سمو الشيخ عبدالله بن زايد آل نهيان

رئيس اللجنة

معالي الشيخ نهيان بن مبارك آل نهيان

وزير التسامح - نائب رئيس اللجنة

معالي نورة بنت محمد الكعبي

وزيرة الثقافة وتنمية المعرفة

معالي ناصر الهاملي

وزير الموارد البشرية والتوطين

معالي حصة بوحميد

وزيرة تنمية المجتمع

معالي جميلة المهيري

وزيرة الدولة لشؤون التعليم العام

معالي سلطان الجابر

وزير دولة ورئيس مجلس إدارة المجلس الوطني للإعلام

معالي عهود الرومي

وزيرة الدولة للسعادة وجودة الحياة

معالي شما المزروعي

وزيرة الدولة لشؤون الشباب

معالي زكي أنور نسيبة

وزير الدولة

الدكتور علي راشد النعيمي

رئيس المجلس العالمي للمجتمعات المسلمة

سعادة الدكتور علي بن تميم

مدير عام أبوظبي للإعلام

الدكتور حمد الشيخ أحمد الشيباني

العضو المنتدب للمعهد الدولي للتسامح

الدكتور سلطان فيصل الرميثي

أمين عام مجلس حكماء المسلمين

ياسر حارب

الكاتب والإعلامي الإماراتي

صني فاركي

مؤسس ورئيس مجلس إدارة مجموعة "جيمس للتعليم" و"مؤسسة فاركي"

إيزابيل أبو الهول

مديرة مهرجان طيران الإمارات للآداب

الدكتورة نجاة مكي

فنانة تشكيلية

محاور عام التسامح

يدور الإطار العام لعام التسامح حول 7 محاور تسعى إلى إرساء قيم التسامح والانفتاح على الثقافات والشعوب كتوجه مجتمعي عام تشارك فيه فئات المجتمع كافة ووضع إطار عمل مؤسسي مستدام في الدولة.

التسامح في المجتمع

تهدف إلى تعزيز قيم التسامح في الأسرة والمجتمع وترسيخه بين مختلف الثقافات والانفتاح على المجتمعات الأخرى، وتفعيل دور المراكز المجتمعية في تعزيز قيم التسامح والاحتفاء بالتنوع الثقافي في الدولة إلى جانب إطلاق برامج توعوية حول قيم ومبادئ التسامح للأسر والمجتمع ككل.

التسامح في التعليم

يسعى إلى ترسيخ قيم التسامح في التعليم من خلال العمل علىتوفير برامج تعليمية وتثقيفية حول قيم التسامح بين طلاب المدارس والجامعات وتفعيل النوادي الطلابية في الجامعات للاحتفاء بالثقافات التي تعكس التنوع الحضاري للطلاب.

التسامح المؤسسي

يسعى التسامح المؤسسي إلى تعميم وترسيخ قيم التسامح في المؤسسات الحكومية والخاصة، من خلال توفير برامج تثقيفية حول قيم التسامح في المؤسسات الحكومية وغير الحكومية، وتطوير وتنفيذ برامج توعوية حول الفرص المتكافئة في التوظيف وتقديم الخدمات.

التسامح الثقافي

يرمي تعزيز التسامح الثقافي إلى إطلاق فعاليات الاحتفاء بالجاليات المقيمة في الدولة، وتعميم المبادرات التي تسهم بالتعريف بالثقافات وتعزيز أواصر الترابط في بينها، وتنفيذ سلسلة من الفعاليات الشعبية في مجال الفنون والثقافة والموسيقى.

النموذج الإماراتي في التسامح

المؤتمرات ومنصات الحوار حول التسامح، والعمل على إثراء المحتوى العلمي والثقافي حول التسامح، بهدف إبراز دولة الإمارات كعاصمة عالمية للتسامح.

السياسات والتشريعات

تندرج مأسسة قيم التسامح ضمن المحاور الأساسية للعام حيث ستعمل اللجنة الوطنية العليا لعام التسامح على وضع السياسات والتشريعات واللوائح التنفيذية التي تضمن استدامة قيم التسامح والانفتاح على الثقافات والحضارات كأحد أهم مستهدفات العام والتي منها قانون تعدد الثقافات.

التسامح في الإعلام

يشكل الإعلام أحد أهم محاور عام التسامح بحيث يسعى إلى إبراز قيم التسامح وتسليط الضوء على النموذج الإماراتي من خلال مجموعة من السياسات الإعلامية والبرامج التلفزيونية والإذاعية، وإطلاق الحملات الإعلامية والتوعوية حول التسامح على مواقع التواصل الاجتماعي.

لماذا شجرة الغاف؟

تم اختيار شجرة الغاف شعاراً لعام التسامح نظراً للدلالات الكبيرة التي تحملها الشجرة باعتبارها من الأشجار الأصلية، وترتبط بالموروث الشعبي والبيئي والأصالة الإماراتية، وتعد رمزاً للصمود في الصحراء، وشاهداً على عادات قديمة، وقد أولى المغفور له، بإذن الله، الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان شجرة الغاف أهمية بالغة، وأصدر قوانين وتعليمات بمنع قطع شجرة الغاف في جميع أنحاء الدولة.

وقد مارس معظم المجتمع جل سلوكهم الاجتماعي تحت أشجار الغاف، إذ كانت ظلالها مركزاً للتجمع والتنوع، وهذا بدوره يعتبر مظهراً من مظاهر التواصل والتكافل، وكانت تعقد تحت ظلالها اجتماعات القبائل للتشاور في أمور حياتهم ، كما ذكر بعض المؤرخين أن عدداً من حكام الإمارات اتخذ من أشجار الغاف مجلساً لاستقبال مواطنيهم والاستماع إلى مطالبهم بشكل مباشر.

عنواناً للاستقرار

تعد أشجار الغاف عنوان الاستقرار في وسط الصحراء، ويوجد بجوارها مناطق استيطان مستقرة

رمزاً للعطاء

ترمز شجرة الغاف إلى العطاء والاستدامة، ولديها محصول ثابت لا ينضب، فهي مصدر غداء للإنسان، والحيوانات الأليفة، والأحياء البرية

نموذجاً للتأقلم والتعايش

تمتلك قدرة على التأقلم والتعايش مع البيئة الصحراوية القاحلة

مركزاً للتجمع والتشاور

مارس الأجداد جل سلوكهم الاجتماعي تحت أشجار الغاف، إذ كانت ظلالها مركزاً للتجمع والتنوع، وهذا بدوره يعتبر مظهراً من مظاهر التواصل والتكافل، وكانت تعقد تحت ظلالها اجتماعات القبائل للتشاور في أمور حياتهم.

تابعونا على منصات التواصل الاجتماعي

للتواصل معنا

لمزيد من المعلومات حول عام التسامح ، لا تتردد في الاتصال بنا

هذا الحقل مطلوب
هذا الحقل مطلوب
هذا الحقل مطلوب
هذا الحقل مطلوب
هذا الحقل مطلوب
Thank you for your message. We will get back to you soon.
هذا الحقل مطلوب
هذا الحقل مطلوب
هذا الحقل مطلوب
شكرا لكم لتحميل الدليل الإرشادي!
الرجوع الى أعلى

ماذا تعني لك كلمة التسامح؟

شاركونا آرائكم من خلال اختيار 4 كلمات من القائمة التالية:

يرجى اختيار 4 كلمات

شكرا لمشاركتكم في الاستبيان

للتقديم مرة أخرى