تعهد زايد للتسامح

يأتي تعهد زايد للتسامح ترسيخاً لمكانة الإمارات كعاصمة عالمية للتسامح، وتعزيزاً لقيمة التسامح باعتبارها امتداداً لنهج الوالد المؤسس المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان.

يهدف إلى تعميق قيم التسامح والحوار وتقبل الآخر والانفتاح على الثقافات المختلفة، مع تسليط الضوء على المجتمع الإماراتي وخصوصيته المتمثلة في التنوع والتعددية. عبر استضافة أكثر من 200 جنسية تنعم بالحياة الكريمة والاحترام تكفل لهم قوانين الدولة العدل والاحترام والمساواة بعيداً عن الكراهية والعصبية، وأسباب الفرقة والاختلاف.